أخبارمنوعات

كورونا يرجئ قمة المناخ إلى العام المقبل

من المتوقع أن يحضرها أكثر من 30 ألف شخص

تسبب تفشى وباء كورونا فى تأجيل مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخى الذى كان من المقرر عقده في نوفمبر/تشرين الثاني إلى عام 2021 .

وكان من المقرر أن تستضيف المملكة المتحدة الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر في غلاسكو، باسكتلندا، ومن المتوقع أن يحضرها أكثر من 30 ألف شخص.

وقالت المملكة المتحدة ان المواعيد الجديدة للمؤتمر ” سيتم تحديدها فى الوقت المناسب ” عقب المحادثات،وأضافت أنه “في ضوء الآثار المستمرة في جميع أنحاء العالم لوباء كورونا، لم يعد من الممكن عقد المؤتمر في نوفمبر/تشرين الثانى من العام الجارى.

بعد مرور خمس سنوات على قمة COP21 التاريخية في باريس،التزم قادة العالم بالتأكد من أن ارتفاع درجة حرارة الأرض “أقل بكثير” من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل العصر الصناعي ،واعتبرت محادثات غلاسكو ذات أهمية خاصة.

وفي باريس، اتفقت البلدان أيضًا على “مواصلة الجهود” للحد من ارتفاع درجة الحرارة إلى 1.5 درجة مئوية ، ووفقًا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ، تعهدت على الصعيد الوطني بخفض أو الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2030،وكان من المقرر أن تستعرض التعهدات التي قطعت في عام 2015 للمرة الأولى فى الدورة السادسة والعشرين ،وسيتم الآن تعليق ما سبق.

وردًا على التطورات ، قال جون ساوفين ، المدير التنفيذي لغرينبيس المملكة المتحدة ، في بيان إن قرار تأجيل محادثات غلاسكو “لا مفر منه نظرًا للطوارئ الصحية التي يواجهها العالم حاليًا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى