تقاريرتكنو طاقةرئيسيةسلايدر الرئيسية

تيسلا تتجاوز التوقعات وتسلم 88400 سيارة كهربية

رغم تفشي فيروس كورونا

اقرأ في هذا المقال

  • الشركة أنتجت 103 آلاف سيارة في الربع الأول
  • أسهم تيسلا تقفز 10.4 % في أسواق المال

سلمت شركة تيسلا المتخصصة في صناعة السيارات الكهربية 88 ألف و400 سيارة في الربع الأول، متجاوزة توقعات معظم المحللين بالرغم من انخفاض بنسبة 21 ٪ عن الربع السابق، حيث شكلت جائحة كوفيد-19 الناجمة عن تفشي فيروس كورونا ضغوطا كبيرة على الطلب وخلقت تحديات لوجستية.

أعلنت تيسلا أنها أنتجت 103 آلاف سيارة كهربية في الربع الأول ، بانخفاض يقدر بنحو 2٪ عن الفترة السابقة.

تجاوزت عمليات التسليم وأرقام الإنتاج توقعات معظم المحللين، ما أدى إلى ارتفاع أسهم تيسلا بأكثر من 10.4 ٪ في البورصة.

كان محللون أصدروا توقعات أقل وأكثر تفاوتا بسبب تفشي كورونا. فقد توقع محللو مؤسسة (فاكت سيت) أن يتم تسليم أكثر من 79 ألف و808 سيارات، بينما بلغت توقعات مؤسسة ريفينيتيف 93 ألف و399 سيارة، وفقا لما ذكرته رويترز.

تمكنت الشركة، التي تبيع مباشرة للمستهلكين بدلاً من استخدام الوكلاء، من تجاوز هذه التوقعات جزئيًا لأنها استمرت في إنتاج وتسليم سياراتها الكهربية للعملاء، بالرغم من تفشي كورونا.

وقد دفع الوباء المسؤولين في المدينة والمقاطعة والولاية إلى إصدار أوامر للمواطنين بالبقاء في المنزل، وطلبت من المتاجر غير الضرورية إغلاق أبوابها.

بالرغم من أن التصنيع غالبًا ما يكون معفيًا من هذه الأوامر، فإن الضغط من نقابات عمال السيارات وكذلك انخفاض الطلب دفع شركات السيارات، بما في ذلك جنرال موتورز ونيسان وفورد وفيات كرايسلر للسيارات وتويوتا وفولكسفاغن إلى تعليق الإنتاج في جميع المصانع الأمريكية.

كما أوقفت تيسلا أيضًا الإنتاج، بدءًا من 23 مارس/أذار، في مصنعها في فريمونت، بكاليفورنيا، ومع ذلك استمرت عمليات التسليم.

وبالرغم من أن كوفيد-19 مازال يؤثر على تسلا، فإنها تمكنت من تخطي أرقام التسليم الخاصة بها في الربع الأول من عام 2019.

وفيما يلي تفاصيل عمليات التسليم والإنتاج للربع الأول 2020:

  • سلمت تيسلا 88400 سيارة (مقارنة بـ 112000 في الربع الرابع و 63000 في الربع الأول 2019)
  • أنتجت شركة تيسلا 103000 سيارة (مقارنة بـ 105000 في الربع الرابع و 77100 في الربع الأول 2019)
  • تضمنت عمليات التسليم في هذا الربع بعض سيارات من طراز (واي)، وهي النسخة الأحدث في جعبة تيسلا، وبدأ إنتاج الطراز في يناير/كانون الثاني وبدأ التسليم في مارس وفقًا لتيسلا.

 

وفى السياق ذاته، قالت تيسلا أيضا أن مصنعها الجديد في شنغهاي، الذي ينتج الطراز 3 للعملاء الصينيين، يحقق “مستويات قياسية من الإنتاج، بالرغم من الانتكاسات الكبيرة”.

ولم تقدم شركة تيسلا أي تفاصيل حول مستويات الإنتاج في مصنع شنغهاي. وبدأت أول عمليات التسليم العامة لسيارات السيدان من طراز 3 المنتجة في مصنعها في شنغهاي في 7 يناير/كانون الثاني، بعد عام واحد من بدء شركة تيسلا في بناء إنشاء مصنع لها خارج الولايات المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى