أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

البترول الكويتية تعمل لرفع الإنتاج إلى 3.15 مليون برميل يوميًا

قال نائب رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لمؤسّسة البترول الكويتية، هاشم هاشم، إن الجهود المبذولة المستمرّة في القطاع النفطي أثمرت بنجاح رفع الإنتاج للنفط الخام لدولة الكويت مؤخّرًا، من خلال البدء في إنتاج النفط الثقيل من شمال الكويت، والبدء بالإنتاج من حقل الخفجي في المنطقة المقسومة، مبيّنًا أن إنتاج الكويت في شهر مارس / آذار الماضي وصل إلى مستوى يقارب من 2.9 مليون برميل يوميًا.

وأوضح هاشم أن الإنتاج سيستمرّ بالارتفاع خلال شهر أبريل / نيسان الجاري، ليصل إلى مستوى يقارب من3.15 مليون برميل يوميًا، مع الزيادة المجدولة لإنتاج المنطقة المقسومة في عمليات الخفجي والوفرة المشتركة والحقول الأخرى في الدولة.

وأثنى على الجهود الجبّارة للعاملين في القطاع لضمان استمرارية تأمين احتياجات السوق المحلّي من الغاز والمنتجات البترولية، والعمل على تسويق النفط الخام والمنتجات البترولية والبتروكيماوية في الأسواق العالمية الآمنة ذات المردود المالي الأعلى لتعزيز الإيرادات النفطية للدولة، وذلك على الرغم من تدهور الطلب العالمي على النفط في ظلّ تفشّي فيروس كورونا عالميًا.

وثمّن هاشم جهود العاملين في الشركات التابعة للمؤسّسة واستمرار عملهم في تنفيذ مشاريع القطاع النفطي الإستراتيجية، تماشيًا مع الخطّة والجدول الزمني الموضوع لإتمام هذه المشاريع، مشيرًا إلى أنه تلمّس خلال زياراته الميدانية لتفقّد سير الأعمال في القطاع، رغبة وإصرار الموظفين في تنفيذ إستراتيجية القطاع النفطي 2040.

وبيّن أن جهود العاملين في القطاع النفطي لا تقتصر فقط علي المجال النفطي فحسب، بل هناك مسؤولية مجتمعية ودور رائد للقطاع في إطار جهود الدولة لمكافحة أزمة فيروس كورونا، إذ جرى تخصيص وتجهيز عدّة مواقع تابعة للقطاع كمحاجر صحّية وُضعت تحت التصرّف الكامل لوزارة الصحّة الكويتية. وشدّد على أن العمل في القطاع النفطي مستمرّ بفضل جهود العاملين من أبناء القطاع النفطي على جميع المستويات والأنشطة والقطاعات والشركات التابعة، داعيًا المولى -عز وجلّ- أن يحفظ البلاد والعباد من شرّ هذا الوباء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى