أخباررئيسيةنفط

أسعار النفط تنخفض لأقلّ من 30 دولارًا للبرميل بفعل مخاوف من ركود اقتصادي

انخفضت أسعار النفط لأقلّ من 30 دولارًا للبرميل اليوم الثلاثاء، لتفاقم خسائرها بعد أن فقدت عُشر قيمتها أمس الإثنين، مع أضرار انتشار فيروس كورونا المستجدّ بالطلب، ورفع السعودية للإنتاج لمستوى قياسي في إطار حربها مع روسيا على الحصص السوقية.
وهبط خام برنت 0.5 بالمئة، مسجّلًا 29.91 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 0946 بتوقيت غرينتش، بعد أن ارتفع في وقت سابق إلى 31.25 دولارًا للبرميل.
وفقدَ خام غرب تكساس الوسيط الأميركي أغلب مكاسبه التي حقّقها في وقت سابق بصعود نسبته 4.7 بالمئة، ليهبط مسجّلًا 29.04 دولارًا للبرميل.
وحذّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب من أن بلاده قد تكون متّجهة صوب ركود اقتصادي مع تباطؤ الأنشطة الاقتصادية في أنحاء العالم وتراجع أسواق الأسهم.
وقالت الولايات المتّحدة: إنّها ستستغلّ انخفاض أسعار النفط لملء الاحتياطي البترولي الإستراتيجي، وتعتزم دول وشركات أخرى اتّخاذ إجراءات مماثلة لملء المخزونات.
وقال ستيفن إينز كبير الخبراء الإستراتيجيين للأسواق في أكسي كورب: “لكن منشآت التخزين تلك تمتلئ بسرعة…. وإذا امتلأت بالفعل، وقضت على هذا الطلب، فستنهار أسعار النفط أكثر بلا شكّ، وعندها ستضطرّ
الأسواق العالمية لتعليق آمالها على حلّ الخلاف بين السعودية وروسيا قبل أن نصل لنقطة اللا عودة”.
وقالت أرامكو السعودية: إنها ستطبّق على الأرجح خطط زيادة الإنتاج المزمعة لشهر أبريل / نيسان خلال مايو / أيّار، وإنها “مرتاحة للغاية” مع سعر 30 دولارًا للبرميل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى