أخبارأخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

وزير الطاقة الروسي: الباب ليس مغلقًا في وجه “أوبك بلس”

الكرملين لا يستبعد عودة التعاون مع المنظّمة

خاص – الطاقة

أكّد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أن بلاده قادرة على زيادة إنتاجها بـ500 ألف برميل يوميًا، وهو ما يعني –وفقًا لوكالة بلومبرغ للأنباء- وصول الإنتاج المحتمل للبلاد إلى مستوى قياسي عند 11.8 مليون برميل يوميًا.

جاء هذا بعد دقائق من إعلان السعودية عزمها زيادة إمدادات النفط التي تقدّمها لعملائها إلى مستوى قياسي يبلغ 12.3 مليون برميل يوميًا في أبريل / نيسان المقبل.

إلّا أن نوفاك أكّد في الوقت نفسه أن الباب ليس مغلقًا في وجه التعاون بين تكتّل “أوبك بلس”، الذي يضمّ دول منظّمة الدول المصدّرة للبترول (أوبك)، وعلى رأسها السعودية، إلى جانب منتجين من خارجها، وعلى رأسها روسيا.

ونقلت وكالات أنباء عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله، اليوم الثلاثاء: إن روسيا لا تستبعد اتّخاذ إجراءات مشتركة مع منظّمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) لتحقيق الاستقرار في سوق النفط.

وقال نوفاك: إن تعافي أسعار النفط سيستغرق شهورًا عقب نزولها لأقلّ مستوى في أربعة أعوام إثر انهيار اتّفاق أوبك+ الأسبوع الماضي.

من جانبه، قال الكرملين اليوم: إنه ما من أحد يستبعد إمكان استئناف المفاوضات بين روسيا والسعودية بشأن التعاون الخاصّ بإنتاج النفط، رغم أن المحادثات بشأن المسألة انتهت بشكل غير ودّي يوم الجمعة.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدّث باسم الكرملين: من المرجّح أن يستمرّ تقلّب السوق الناجم عن انهيار أسعار النفط لفترة، لكنه أضاف: إن التقلّب كان متوقّعًا، وجرى وضعه في الحسبان. وذكر أن الاقتصاد الروسي لديه احتياطيات كافية وقويّ بما يسمح لمواجهة عدم الاستقرار المؤقّت في السوق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى