أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

“باركليز” يخفض توقّعاته لأسعار النفط 25 %

خاص- الطاقة

خفض بنك باركليز البريطاني توقّعاته لأسعار النفط هذا العام بأكثر من 25% ، بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا، ليصبح بذلك أحدث مصرف يراجع توقّعاته السابقة لأسعار النفط.

تراجعت توقّعات باركليز من 59 دولارًا لخام برنت إلى 43 دولاراً للبرميل وغرب تكساس الوسيط 40 دولارًا مقارنة بنحو 54 دولارًا سابقًا.

وقال المصرف: “أسواق النفط تواجه لحظة الحقيقة لأن الخلاف بين أعضاء أوبك الرئيسيين يعني أن الإمدادات غير المنقوصة من المرجّح أن تطغى على توازنات السوق على المدى القريب وسط تراجع الطلب على نطاق واسع بسبب تدابير احتواء الفيروس”.

وكان بنك “مورغان ستانلي” قد خفض الأسبوع الماضي أيضًا توقّعاته لخام برنت، ولكن ليس بقدر توقّعات باركليز لأن المملكة العربية السعودية لم تكن قد أعلنت عن خفض الأسعار وخطط نموّ الإنتاج.

وقال المصرف: إنه يتوقّع أن يبلغ متوسّط ​​سعر خام برنت 55 دولارًا للبرميل في الربع الثاني، منخفضًا من 57.50 دولارًا في وقت سابق، وأن يتداول خام غرب تكساس الوسيط عند حوالي 50 دولارًا للبرميل، منخفضًا من 52.50 دولارًا.

كما خفض بنك (ستاندرد تشارترد) البريطاني توقّعاته بشأن خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط هذا الأسبوع.

ويتوقّع البنك البريطاني الآن أن يبلغ متوسّط ​​سعر خام برنت 35 دولارًا للبرميل هذا العام، منخفضًا من 64 دولارًا للبرميل في وقت سابق. كما توقّع أن يتداول خام غرب تكساس الوسيط عند 32 دولارًا للبرميل، منخفضًا عن 59 دولارًا للبرميل في وقت سابق.

ولا شكّ أن هذه المراجعات سيتبعها المزيد، حيث يندفع المحلّلون لتحديث توقّعاتهم في ضوء التطوّرات الأخيرة بعد فشل اجتماع منظّمة (أوبك بلس).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى