أخبارأخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةمنوعاتنفط

6% من حركة الطيران الأميركية مهددة بـ”كورونا”

وكالات

توقعت رابطة السفر الأميركية تراجع السفر الدولي إلى الولايات المتحدة بنسبة ستة في المائة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وسط مخاوف متزايدة من تفشي فيروس كورونا.

وقالت الرابطة مساء الثلاثاء إن الانخفاض المتوقع سيكون أكبر تراجع في الرحلات الدولية الوافدة منذ الأزمة المالية عامي 2007 و2008.

وألغت شركات الطيران الأميركية جميع الرحلات الجوية من الصين وإليها حتى أواخر أبريل (نيسان)، وقلصت رحلات أخرى إلى آسيا وأوروبا.

ومنعت إدارة الرئيس دونالد ترامب جميع المواطنين غير الأميركيين الذين زاروا الصين أو إيران مؤخرا من دخول الولايات المتحدة. كما تم إلغاء العديد من التجمعات الكبيرة التي تجذب الكثير من الزوار الأجانب. ومن المقرر أن يجتمع الرؤساء التنفيذيون لشركات الطيران الأميركية الكبرى مع نائب الرئيس مايك بنس في البيت الأبيض اليوم الأربعاء.

وتوقعت مصادر مطلعة طلبت عدم الكشف عن هويتها أن يبحثوا كيف يؤثر فيروس كورونا على توقعاتهم للأعمال وكذلك سبل التعامل مع القيود على السفر، بحسب “رويترز”.

وعلى الجانب الأخر من المحيط الهادئ، ستخفض شركتا “الخطوط الجوية اليابانية” و”أول نيبون ايرويز” للطيران رحلاتهما الداخلية اعتبارا من بعد غد الجمعة بسبب تراجع في الطلب على السفر، وسط تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد، طبقا لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية “إن.إتش.كيه” اليوم الأربعاء.

وتلك هي المرة الأولى التي تخفض فيها شركتا الطيران اليابانيان خدماتها الداخلية بسبب تزايد عدد الإصابات الجديدة. وعلقت الشركتان عملهما بالفعل أو قلصتا بعض الرحلات الدولية، بما في ذلك الرحلات من وإلى البر الرئيسي الصيني.

وستخفض شركة الخطوط الجوية اليابانية عدد الرحلات في 29 وجهة جوية محلية بواقع 50 رحلة يوميا في الفترة من السادس حتى 12 مارس (آذار) الجاري. كما ستخفض شركة “أول نيبون ايرويز” للطيران الرحلات في تسع وجهات بواقع 29 يوميا خلال نفس الفترة. وطلبت شركتا الطيران من عملائهما مراجعة موقعيهما لمعرفة أحدث المستجدات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى