أخبارنووية

ما الدافع وراء قرار فرنسا العودة للطاقة النووية؟

ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن إيران بدأت اليوم الأحد في صب الإسمنت في محطة ثانية للطاقة النووية، في خطوة مهمة لبناء المنشأة في مدينة بوشهر الجنوبية بمساعدة من روسيا.

التفاصيل

قال علي أكبر صالحي مدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية في مراسم بثها التلفزيون “الطاقة النووية توفر كهرباء يمكن الاعتماد عليها… كل محطة نووية توفر لنا 11 مليون برميل من النفط أي 660 مليون دولار سنويا”.

قال مصدران مطلعان في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول إن الولايات المتحدة تعتزم السماح لشركات روسية وصينية وأوربية بمواصلة العمل في المنشآت النووية الإيرانية لتجعل من الأصعب على إيران تطوير أسلحة نووية.

ترمب ينسحب من الاتفاق النووي

توصلت إيران والدول الكبرى يوم 2 أبريل/نيسان 2015 في مدينة لوزان السويسرية إلى اتفاق لوزان لحل ملف البرنامج النووي الإيراني.

الاتفاق يهدف بالأساس إلى كبح تقدم البرنامج لمدة عشر سنوات -على الأقل- بتعليق أكثر من ثلثي قدرات التخصيب الإيرانية مقابل رفع العقوبات الغربية على طهران، بعد 12 عاما من التهديدات المتبادلة بين الطرفين.

في الثامن من مايو/ أيار 2018، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي وفرض عقوبات اقتصادية على إيران.

في 1 يوليو 2019، أعلنت إيران أن مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67 %، تخطى مستوى الـ 300 كغ، وهو الحد الأقصى المسموح بامتلاكه، وفق الاتفاق النووي.

في 5 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري أعلنت إيران مواصلة تخفيض التزاماتها النووية وقرر الرئيس روحاني اعطاء أوامر بضخ الغاز في منشأة فوردو النووية جنوب طهران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى