أخبارمتجددة

شاكر: نرحب بالتعاون مع الشركات البريطانية في مشروعات الطاقة المتجددة

استقبل الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة Sir Geoffrey Adams سفير بريطانيا لدى جمهورية مصر العربية، لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين جمهورية مصر العربية ممثلة في قطاع الكهرباء والطاقة وعدد من الشركات البريطانية المتخصصة في مجال الكهرباء.

وأشاد الوزير بالتعاون القائم مع الشركات البريطانية، موضحاً أنها شريك موثوق به ولها دور كبير فى المساهمة فى مشروعات قطاع الكهرباء.

واستعرض شاكر خلال اللقاء الجهود المبذولة والإجراءات التي اتخذها القطاع فى مجال تأمين التغذية الكهربائية لمواجهة التحديات التي واجهته خلال الفترة الماضية، موضحاً أن قطاع الكهرباء يعمل جاهداً من أجل تهيئة مناخ جاذب للاستثمار من خلال تحرير سوق الكهرباء وتعزيز المنافسة في مجال إنتاج الكهرباء.

وأكد أن قطاع الكهرباء يعمل الآن على تدعيم وتطوير شبكات النقل والتوزيع، مما يساعد على تحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطن حيث يجري حاليا مشروعات لرفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء.

وأشار شاكر إلى استراتيجية القطاع للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال، مؤكداً على التعاون القائم بين قطاع الكهرباء وعدد من الشركات البريطانية المتخصصة في هذا المجال.

وأشار شاكر إلى استراتيجية القطاع للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال حيث يلعب القطاع الخاص دوراً هاماً في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة 2035، ونجح القطاع في إضافة قدرات كبيرة من الطاقات المتجددة، التي ستصل إلى 6,6 جيجاوات في نهاية عام 2020 وستزيد هذه القدرات المضافة لتصل إلى حوالى 8200 ميجاوات بعد الانتهاء من المشروعات التى تحت الدراسة.

كما أشار شاكر إلى مذكرة التفاهم التى تم توقيعها بين كل من الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة ليكيلا باور الانجليزية لإنشاء مشروع محطة إنتاج كهرباء من طاقة الرياح بقدرة 250 ميجاوات بنظام البناء والتملك والتشغيل (BOO) فى منطقة خليج السويس.

وأبدى الدكتور شاكر ترحيبه بالتعاون مع الشركات البريطانية فى مشروعات الطاقة المتجددة التى تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة، خاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

وأشاد سفير بريطانيا بالقاهرة بالعلاقات السياسية المتميزة التى تربط بين البلدين، مؤكداً على ضرورة دعم وتعزيز تلك العلاقات.

وأشاد أيضاً بالإصلاحات التى أجرتها الحكومة المصرية فى قطاع الطاقة، التي فتحت الباب أمام استثمارات القطاع الخاص، وساعدت في جذب عدد من المستثمرين والممولين الذين يعملون فى الدولة للمرة الأولى.

كما أشاد بالمشروعات التى نجح قطاع الكهرباء في إنجازها في كل المجالات، خاصة مجمع الطاقة الشمسية في بنبان.

وأعرب السفير عن رغبة بلاده وعدد من الشركات البريطانية فى الاستثمار فى مصر والمساهمة فى مشروعات الطاقة المتجددة وإمكانية الاستثمار فى مجال طاقة رياح ـ الطاقة الشمسية، وتحسين كفاءة الطاقة، وغيرها من المشروعات الأخرى.

وتأتى هذه الاجتماعات فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فى كل المجالات، وجذب وتشجيع الإستثمار على أرض مصر وخاصة مشاركة القطاع الخاص فى المشروعات المختلفة فى قطاع الكهرباء فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى